توزيعة Fedora تُسقط دعم 32 بت

من 7 سنوات تقريبا في العام 2012 قام لاينس مؤسس لينيكس بإسقاط دعم بُنية 32 بت من نواه لينيكس. على الرغم من بقاء العديد من التوزيعات التي تعمل على هذه البنية بشكل غير رسمي، إلا أن العديد بدأ في إسقاط الدعم مثل توزيعة Arch.

منذ فترة بسيطة قررت Canonical إسقاط عم 32 بت في نظام Ubuntu ولكنهم تراجعوا عن هذا القرار بشكل جزئي بسبب الضغوطات الخارجية من المستخدمين و Steam. اليوم تطل علينا توزيعة Fedora أحد أهم التوزيعات في عالم لينيكس وخصوصا الخوادم بخبر إسقاط دعم 32 بت في النسخة القادمة. يا ترى ما هو رد فعل المستخدمين لهذا الخبر؟

في الحقيقة هذا الأمر كان حقيقة تنتظر الإعلان عنها منذ فترة طويلة حيث أنه تقرر إيقاف دعم 32 بت من أيام تطوير Fedora 27 من 3 سنوات.

اما بخصوص سبب إسقاط الدعم فقد ذُكر في الـ wiki الخاصة بالتوزيعة: “نواة i686 تُستخدم بشكل محدود جدا حيث ان معظم العتاد الموجود اليوم يدعم بنية 64 بت. توزيعة 32 بنت كانت ولفترة طويلة عبارة عن نسخة يُدم لها الدعم من قبل المجتمع وليس من خلال Fedora مباشرة. بالتالي هذه التوزيعة تحصل على اهتمام أقل وإختبارات أقل. المشاكل التي تظهر في هذه التوزيعة يتم اكتشافها بشكل متأخر جدا وتحصل على الإصلاحات بعد مدة طويلة جدا نظرا لعد أهمية التوزيعة وعدم وجود أولوية للعمل عليها. هذا سوف يسبب مشاكل في تجربة المستخدم والتي سوف تتأثر بشكل كبير.”

أما جستن فوربس المعيل لنواة Fedora قال: “لا يوجد عدد من كافٍ من أعضاء المجتمع للعمل على معمارية 32 بت. ولكن ليس هناك داعٍ للقلق. سوف يتم إيقاف نسخة 32 بت فقط ولكن لن يتم إيقاف حزم 32 بت وبالتالي سيتم ضمان عمل مكتبات multilib والبرامج مثل wine و Steam.”

مكتبات multilib تسمح للمستخدم بتشغيل برمجيات 32 بت على أنظمة 64 بت.

في النهاية الخبر ليس شيء مفاجئ ولا شيء غريب حيث انه متوقع جدا خصوصا مع انتقال العالم بشكل شبه كامل لاستخدام عتاد 64 بت حتى في الهواتف الضعيفة وفي الحواسيب المصغرة. الخبر قد لا يُقلق الكثيرين حول العالم ولكن قد يقلق نسبة كبيرة من المستخدمين المتواجدين في الدول النامية حيث ان هناك عدد كبير منهم لا يزال يستخدم حواسيب عمرها يزيد عن 10 سنوات!

 

ما رأيك؟ هل هي خطوة موفقة؟ هل تتفق بأن عتاد 32 بت قد انتهى؟