إذا كنت من مستخدمين FireFox ولم تقم بالتحديث للنسخة الجديدة قد يفوتك العديد من المميزات الجديدة. بالامس صدر التحديث الجديد للمتصفح وقد جلب قائمة طويلة بالتحديثات والتحسينات وأهمها سياسات خصوصية وحماية مشددة للمستخدم.

منع التشغيل التلقائي للفيديو

العديد من المواقع تقوم اليوم بتشغيل الفيديو بشكل تلقائي. وسواء أردت ذلك أم لا، قد يظهر لك فيديو مدمج في مقال او في نافذة منبثقة أو غيرها من المواضع.

في التحديث الجديد، سيتم منع تشغيل جميع هذه الفيديوهات أو على الأقل سيتم سؤالك إذا اردت ايقافهم او السماح لهم بالعمل.

إيقاف تتبع ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث

بشكل افتراضي وكجزء من خاصية الحماية المحسّنة، سيتم منع تتبع ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث.

هناك نوعين من ملفات تعريف الارتباط: ملفات تعريف ارتباط الطرف الأول و ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث.

الطرف الأول هو النطاق المسؤول عن عمل هذه الملفات وهي ملفات مهمة وضرورية لتحسين تجربتك على الإنترنت. هذه الملفات مسؤولة عن حفظ كلمات المرور ومفاتيح التشفير وما إلى ذلك.

اما الطرف الثالث، فهي ملفات يتم تتبعها وقرائتها وعملها من خلال نطاق غير النطاق الأصلي وهي تستخدم لتتبع نشاطات المستخدم من خلال مواقع معينة مثل مواقع الإعلانات ليتم استهداف المستخدم بإعلانات الأكثر صلة له.

عند الدخول لأي موقع يستخدم هذا النوع من ملفات تعريف الارتباط، سوف تشاهد اشارة الدرع في شريط العنوان ولك الحرية في إيقاف هذا النوع من الحماية او ابقائه.

حظر ملفات التعدين

التعدين عن العملات الإلكترونية أصبح عبارة عن مرض لبعض الناس وبعضهم قد توجة الى طرق غير شرعية للحصول على هذه العملات ومن هذه الطرق هو استغلال اجهزة المستخدمين بدون علمهم لمحاولة الحصول على عملات الكترونية.

هذه العملية مضرة للمستخدم حيث انه يتم من خلالها استغلال معالج جهاز الضحية بنسبة تصل الى 100% وتسخير كامل قدرو الجهاز للتعدين وبالتالي يعاني المستخدم من بطئ شديد في الجهاز وحرارة مرتفعة في الجهاز.

في التحديث الجديد يتم منع هذه الاستغلالات لجهازك وبالتالي من المفترض عدم تمكن أي موقع من استغلال جهازك بهذا الشكل.

خصوصية أفضل

لو قمت بزيادة إعدادات الخصوصية قليلا، سوف تتمكن من حظر عمل بصمة لجهازك على الإنترنت وبالتالي سوف تمنع العديد من الخدمات من محاولة تتبعك ومعرفة أي شيء عن نشاطاتك. شركة موزيلا تتوقع أن يقوم هذا الخيار بتقديم حماية بنسبة 100% للمستخدمين على الانترنت.

تحسينات في الأداء

على الرغم من عدم ذكرهم لنظام لينيكس، الا ان الشركة وعدت بتحسينات في استجابة الواجهة والأداء بشكل عام. ايضا هناك وعودات بتقليل استهلاك البطارية في الأجهزة التي تعمل بنظام Windows و MacOS.

في الختام يبدو أن هذا التحديث مبهر ومهم للمستخدمين اليوم على الانترنت وأيضا هذا التحديث يحمل العديد من الإصلاحات والتحسينات التي لم تذكر هنا ويمكن العثور عليها في صفحة التحديث من هنا