تصور أن الـ VPN هي حارسك الشخصي على الانترنت. هي من يقف بجانبك ضد العديد من مساوئ الإنترنت وتحميك من المتسللين والمخترقين. هي من تبعدك عن نظر المتلصصين و تخفيك من الحكومات والحظر وما الى ذلك. فهل تعتقد أن هناك حارس شخصي يقوم بهذا العمل مجاناً؟

ما معنى VPN ولماذا نستخدمها؟

VPN تعني شبكة افتراضية خاصة. وهي شبكة بعيدة عن مكان سكنك وعن دولتك كاملة وهي شبكة تسمح لك بتخطى المنع المفروض عليك من قبل شركات الإتصالات أو الحكومات من خلال تخطي كامل شبكات دولتك.

تتميز الشبكة بكونها مشفرة بالكامل مما يعني عدم مقدرة حكومتك أو مزود الإنترنت الخاص بك او حتى المخترقين على الشبكة على التجسس عليك ومعرفة محتويات ما تتصفحه أو حتى فرض المنع عليك. جميع حركة الانترنت الخاصة بك تحصل في خوادم خارجية و لا يمكن معرفة البيانات المتناقلة في اتصالك أو منعها من خلال مزود الإنترنت.

هل تستخدم VPN فقط في فك الحظر والمنع؟

بالطيع لا. الهدف الأساسي من الـ VPN هو الحماية من الاختراقات. لو كنت متواجد على شبكة Wifi عامة او مخترقة، قد يتمكن المخترق من مشاهدة بياناتك والتلصص عليها. ولكن في حال كنت تستخدم اتصال https آمن، يمكن وبسهولة عمل اختراق لـ DNS الشبكة وتحويل اتصالاتك إلى خوادم ثانوية والتجسس على اتصالاتك المهنة واختراقها.

من خلال استخدام VPN، هذا الأمر لا يمكن أن يحصل. حتى لو كانت الشبكة غير آمنة، يبقى اتصالك مع الـ VPN آمن ولا يمكن تزويره لأن المخترق لا يعلم بمحتويات الخادم الذى تتصل به، وبالتالي حتى لو كانت الشبكة مخترقة، تبقى اتصالاتك امنة.

خدمات VPN المجانية

حسناً، هناك العديد من خدمات VPN المجانية ولا داعي للدفع مقابل شبكة VPN. لماذا لا يجب نستخدم هذه الخدمات بدون دفع ونتمتع بالأمان والحماية؟

هناك العديد من الأسباب لعدم استخدامك لهذه الخدمات واليوم نذكر أهم 5 أسباب.

 

1- شبكات VPN المجانية ليست آمنة

حسب تقرير مقدم من موقع download.com، شبكات VPN المجانية قد لا تكون آمنة. لماذا؟ لأن شبكات VPN مكلفة لمن يقتنيها ويعمل عليها ويجب الإنفاق عليها بشكل مستمر للتطوير والصيانة. الشركات التي تقدم خدمات VPN مجانية عليهم أن يدفعوا هذه التكاليف أيضا. وأنت كمستخدم، يمكنك الدفع بطريقتين: إما أن تدفع بنقودك، أو تدفع بمعلوماتك. اذا لم تدفع مقابل الخدمة، فأنت هو الخدمة!

ما يقارب الـ 86% من تطبيقات VPN المجانية على أجهزة Android و iOS والتي تم تنزيلها ملايين المرات لا تحتوي على سياسات خصوصية مقبولة. فهناك العديد من الخدمات الغير صريحة بنواياهم فيما يخص بياناتك، وهناك حتى خدمات تخبرك بكل صراحة بأنهم سيقدمون بياناتك لطرف ثالث. 64% من التطبيقات لم يكن لديهم وجود فعلي على الانترنت وهو موجودون على شكل تطبيق فقط، و 17% منهم فقط استجابوا لرسائل طلب الدعم من الزبائن!

2- قد تلتقط برنامج تجسس

ما يقارب 38% من تطبيقات Android لخدمات VPN المجانية تحتوي على برامج تجسس حسب ما توصلت إليه دراسة CSIRO. ونعم العديد من هذه التطبيقات كانت ذو تقييمات عالية وتنزيلات بالملايين، ونسبة التقاطك لبرنامج التجسس هي بحدود 33%.

هنا قد تسأل نفسك، ما هو الأرخص لك؟ خدمة VPN تكلف 2 دولار في الشهر مثل خدمات VPN لينيكس العرب؟ ام المخاطرة بدخول مخترق محترف لجهازك وسرقة ما فيه بما في ذلك معلوماتك المالية؟

قد تعتقد أن هذا الأمر لا يمكن أن يحصل لك فأنت شخص حريص. ولكنك مخطئ! هجمات الهواتف المحمولة في أوجها حاليا وسرقة البيانات الشخصية يعتبر تجارة رائجة لمن لا حياء عندهم. مثلا شركة Symantec إكتشفت ما يزيد عن 18 مليون برنامج تجسس فريد للهواتف عام 2018 وشركة Kaspersky سجلت ارتفاع بنسبة 60% في هجمات سرقة كلمات المرور على الهواتف المحمولة.

3- الإعلانات

برامج التجسس ليست الطريقة الوحيدة لجني الأموال منك، هناك الإعلانات. على الأقل، الإعلانات طريقة شرعية ولا تسبب لك الضرر. ولكن نحن لا نتحدث عن بضع نوافذ منبثقة أو بضع اعلانات مزعجة.

العديد من شركات VPN المجانية تستغل نظام هاتفك وبعض الثغرات في المتصفح الخاص بك لتعرض الاعلانات بشكل دائم ومتواصل وبشكل مزعج لدرجة كبيرة جدا. هذا ليس كل شيء، هذه البرامج لها القدرة على تتبع كل شيء في جهازك وبالتالي سوف تصبح منجم ذهب بالنسبة لهم. قد تقول ان هذا غير قانوني، ولكنك قد وافقت على هذه الشروط بدون أن تقرأ شروط الإستخدام!

من أشهر الأمثلة على هذا الأمر هو برنامج HotSpot Shield. في عام 2017 واجه البرنامج دعوى قضائية في هيئة التجارة الفيدرالية في الولايات المتحدة بسبب انتهاكات صارخة لخصوصية المستخدمين وهناك وجد أن البرنامج يحتوى على ثغرات متعمدة من الشركة المبرمجة له لتسريب بيانات المستخدمين قبل أن يتم تشفيرها ويتم بيعها للأطراف الثالثة. ليس هذا فقط، بل وقامت الشركة بتزويد وصول 5 مكتبات تتبع في التطبيق وقامت أيضا بتمرير بيانات المستخدمين من خلال خوادم سرية غير معلنة.

4- السرعة

شبكات VPN المجانية بكل بساطة لا تهتم لجودة الإتصال الخاص بك. الشركة مرتفعة السعر ويجب عليهم حشر أكبر قدر ممكن من المستخدمين للتوفير في المصاريف، ولكن على حساب جودة الإتصال الخاص بك. معظم المستخدمين يستخدمون الـ VPN للوصول الى بعض الخدمات المحظورة عندهم مثل موقع Hulu أو HBO أو حتى لعبة PUBG مثل المستخدمين العراقيين، ولكن بعد عناء ومشقة اعدادات البرنامج والمرور من الكم الهائل من الإعلانات وبعد أن تم تثبيت برنامج تجسس على جهازك، السرعة غير ملائمة لعمل أي شيء أكثر من تصفح الفيسبوك!

هذا ليس كل شيء!! تذكر، إذا لم تدفع سعر استخدام السلعة، فاعلم انك انت السلعة! هناك بعض الشركات التي تبيع خط الإنترنت الخاص بك لأطراف ثالثة مما قد يعرضك للمسائلة القانونية عن تصرفات على الانترنت أنت لم تقم بها ولكنها صادرة من جهازك!

هذا الأمر حصل مع شركة Hola عندما تم العثور على دلائل على بيعهم لخطوط اتصالات المشتركين لأي شركة ترغب في تشغيل بوتات الويب عليه. عند مواجهة الشركة، أنكروا هذا الأمر ولكن في النهاية اعترفوا به.

5- الخدمات المدفوعة تتحسن باستمرار

الخدمات المدفوعة تتحسن باستمرار والسبب هو وجود دخل مادي لمالكي ومشغلي الشبكة. الدخل قد لا يكون بالكثير ولكن معظمه يذهب لتطوير وتحسين وتوسيع الشبكة. يالتالي، ومع الوقت سوف تتلقى خدمة أفضل من قبل طالما أنك تستخدم الخيارات المدفوعة. طبعا هذا لا يعني اختيار أي شركة والمتابعة معهم، يجب عليك التأكد من سمعة الشركة والتأكد من شروط الإستخدام لديهم والتأكد من أساليب حمايتك. أيضا تأكد من وجود برنامج تجريبي للشركة المزودة للتأكد من ملائمة خدماتهم لك ولاحتياجاتك.

في لينيكس العرب نقدم لك خدمات VPN مدفوعة عالية الجودة مع فترة تجريبية مدتها 3 أيام بدون تحديدات ولا شروط إضافية. خدمات VPN لينيكس العرب لا تقوم بفتح المواقع المحجوبة او منع التجسس على اتصالاتك فقط، بل نقدم لك أيضا خدمات منع الاعلانات وخدمات منع المواقع الإباحية والمواقع الملغومة!

لتصفح خدمات VPN العرب، يمكنك الضغط على الرابط التالي:

خدمة VPN العرب