لينيكس العرب
طريقك الى عالم مفتوح المصدر

لماذا التوزيعة المتدحرجة أفضل؟

هناك العديد من الأسباب بالفعل للتوصية بتوزيعة غير متدحرجة او حتى طويلة الأمد مثل Ubuntu LTS للمبتدئين والمحترفين على حد سواء. هناك الدعم والاستقرار والثبات الشديد. هناك من يفضل العمل على توزيعة متدحرجة على الرغم من وجود بعض اللغط حول هذا النوع من التوزيعات وسماعك لعدد من التحذيرات من بعض الأشخاص.

في حال كنت حديث العهد في لينيكس، على الارجح ان توزيعتك مبنية على أساس الإصدارات ويتم تحديثها في مواعيد ثابتة. على عكس هذا النوع من التوزيعات، التوزيعات المتدحرجة لا يوجد لها رقم إصدار وهذا عدد من المنافع التي سوف تحصل عليها في حال استخدمت هذا النوع من التوزيعات.

1- أحدث البرامج بدون تعقيدات

هناك من يرغب في الحصول على احدث الاصدارات من البرامج المتوفرة لنظام لينيكس. التوزيعات الغير متدحرجة لا توفر هذا الأمر بشكل مباشر ويتوجب عليك تثبيت الإصدار الأخير بشكل غير مباشر وغير مدعوم من قبل توزيعتك. اما في التوزيعات المتدحرجة فهذه الإصدارات تتوفر لك خلال أيام على الأكثر من إصدارها بدون أي تعقيد ولا أي طرق خارجية.

انتبه، على الرغم من كون التوزيعة دائماً حديثة، قد يحصل لك خطأ يتسبب في توقف بعض البرامج أو حتى النظام بالكامل. مثلا عند وجود برنامج يعتمد على نسخة معينة من برنامج اخر ويتم تحديث البرنامج الاخر، سوف يتوقف البرنامج الأول عن العمل. في العادة، حل هذا النوع من التعارضات والمشاكل يتم تركه للمستخدم.

2- دعم العتاد الأحدث بشكل أسرع

لأن لينيكس لا يحظى بأولوية بين مصنعي العتاد، لا يتوفر للنظام تعريفات حديثة بشكل مباشر وسريع. مستخدمي التوزيعات العادية قد يتوجب عليهم في بعض الأحيان الانتظار أسابيع او حتى شهور قبل توفر بعض التعريفات في نظامهم وهذا الأمر يظهر بشكل جلي في الأجهزة المحمولة.

مستخدمي التوزيعات المتدحرجة يعانوا من هذا الأمر بشكل أقل بكثير حيث ان لديهم القدرة على تثبيت النواة الأحدث بعد أيام من طرحها للمستخدمين وبالتالي الحصول على التعريفات الجديدة فور إصدارها.

3- لا يتوجب عليك تحديث نسخة النظام

في حال انك مستخدم لنظام WIndows 7 او Windows 8 او حتى Ubuntu 14.04 فقد ظهر لديك بالفعل اشعار بضرورة تحديث نظامك إلى نسخة أحدث. على الرغم من أن التحديث واشعارات التحديث في لينيكس ليست مزعجة كما هو الحال في ويندوز، إلا ان اشعار التحديث او عملية التحديث نفسها قد تكون أمر غير مرغوب فيه او حتى مزعج في بعض الحالات.

في حاله تحديث توزيعات لينيكس العادية، سوف يتم تحديث نسخة كاملة من النظام بالبرامج الموجودة فيه على الرغم من وجودها لديك حتى لو كانت بآخر إصدار، هذا يعني ضرورة تنزيل ما لا يقل عن 2 جيجا بايت من البيانات فقط لتحديث نسخة النظام.

في التوزيعات المتدحرجة لا يحصل هذا الأمر. نعم يتوجب عليك تحديث البرامج في النظام بشكل دوري ولكن لا يتوجب عليك ولا في أي وقت من الأوقات أن تقوم بتنزيل نسخة جديدة من النظام لتحديث أي شيء.

4- لا يوجد برنامج غير متوافق مع نظامك

أحد أهم مزايا نظام Ubuntu هو توفر حزم deb لكل برنامج تقريبا من برامج لينيكس. في الحقيقة في حال أردت تنزيل أي برنامج لنظام لينيكس، هناك فرضة ممتازة أن يكون البرنامج متوفر بحزمة من نوع deb. المشكلة في هذا النوع من الحزم هو أن الحزمة المتوافقة مع ubuntu 14.04 قد لا تتوافق مع Ubuntu 18.04.

في التوزيعات المتدحرجة هذه ليست مشكلة حيث ان نظامك لا يملك رقم اصدار لتتوافق معه البرامج.

5- البرنامج غير متوفر؟ قم ببناءه من المصدر!

في حال انك مستخدم متقدم او انت بالفعل مضطر لإستخدام برنامج لا يتوفر لتوزيعتك، لا مشكلة في ذلك! توزيعات Arch وما هو مبني عليها يمكنها استخدام ما يعرف بـ AUR لتثبيت عدد هائل من البرامج الغير متوفرة للنظام بشكل مباشر من خلال بنائها من النسخة المصدرية بغض النظر عن توافق البرمجيات مع نظامك من عدمه.

4 تعليق
  1. NE-EOI يقول

    موضوع جميل شكرا لك

    1. أحمد دخل الله يقول

      شكراً لك اخي

  2. Ahmed يقول

    نعم Arch الافضل 🙂

    1. أحمد دخل الله يقول

      هناك العديد من التوزيعات المتدحرجة وليس Arch فقط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد