كونك تعلم بوجود لينكس وتوزيعاته فغالباً فكرت في أحد الأيام عن سبب عدم تواجد توزيعات لينكس عربية ولماذا جميع التوزيعات أجنبية.

حسناً الأمر ليس كذلك فعلاً. صحيح أن التوزيعات العربية قليلة جداً إلا أنها موجودة بالفعل بل ومتنوعة وغالباً ستكون هذه المرة الاولى التي تسمع بها او بأغلبها.

دعنا نعدد بعضها اولاً ثم نتحدث عن ما اظنه سبب قلتها وعدم شهرتها

توزيعة أوروك / uruk

هي توزيعة عراقية تم إطلاقها في عام 2016 مبنية على توزيعة pure os تلتزم بصرامة بالبرمجيات الحرة ودعم مجتمع البرمجيات الحرة. يأتي الإصدار جاهزاً للاستخدام المكتبي والمنزلي مع عدد من البرمجيات الشائعة المناسبة لتلك الأغراض.

تتبنى التوزيعة واجهة mate مدمج بها لوحة التحكم الخاصة بالتوزيعة بالإضافة لبعض التطبيقات وعليه تعدنا التوزيعة بمزيد من السهولة والبساطة. بالإضافة إلى ما سبق، التوزيعة تدعم تثبيت الحزم الريدهاتية RPM بكل سهولة مما يوسع من نطاق التطبيقات التي يمكنك الاستفادة منها.

كونها تلتزم بالبرمجيات الحرة يعني انك غالباً ستجد نفسك بحاجة لتثبيت بعض التعريفات ان كانت تعريفات بطاقة الرسومات أو الشبكة اللاسلكية أو غيرهم كون أن أغلب هذه التعريفات مغلقة المصدر.

توزيعة اكزوديا / Exodia OS

هي توزيعة مصرية مبنية على arch تتميز بتخصيصها العالي واضافاتها و برامجها وأدواتها الكثيرة. هذا يعود لكونها من والى مختصي الأمن السيبراني وتوفر لهم كل ما يحتاجونه تقريباً من هذه الناحية.

بما أن التوزيعة تراعي تنوع الاهتمامات، يوجد منها ثلاث نسخ:

النسخة الأولى وتحمل الاسم home: وهي مخصصة للإستخدام العام واليومي دون التطرق للنواحي السيبرانية والفنية

النسخة الثانية وتحمل الاسم Predator : وهي الإصدار لأجهزة الكمبيوتر المحمولة من Acer Predator مع شكل ومظهر نظام تشغيل Exodia النموذجي ، وتغيير لوحة المفاتيح RGB بناءً على السمة المحددة PredatorSense المثبتة مسبقًا للتحكم في CPU / GPU Fan ، Keyboard RGB.

النسخة الثالثة وتحمل الاسم Wireless : هذا الإصدار مخصص لاختبار الاختراق (وخاصة اختبار PenTesting اللاسلكي) يأتي مع أكثر من 400 أداة مثبتة مسبقًا لاختبار PenTest (و 130+ لاختبار القلم اللاسلكي).

تعمل التوزيعة بواجهة xfce وتوفر حوالي 20 سمة متنوعة لتختار ما يروقك منها.

توزيعة كوداتشي / Kodachi

هذه التوزيعة عُمانية مبنية على زوبنتو المشتق من اوبنتو. تهتم التوزيعة بالأمن والخصوصية وتعتبر فعلاً توزيعة استثنائية كونها تركز وتهتم بالامان والخصوصية والتخفي المطلق بحيث يستحيل التتبع ولا تترك أي آثار أقدام على الكمبيوتر الذي تستخدمه ، ما لم يُطلب صراحةً القيام بذلك.

هذا ما رشحها للفوز بعدة جوائز محلية وعالمية وتصنف من أفضل التوزيعات الامنية في العالم. ما يميز التوزيعة أنها محمولة تعمل من خلال cd، usb او sd وتعمل من خلال الذاكرة العشوائية فقط مما يمنع التتبع والتقفي. التوزيعة تستخدم العديد من الأدوات للوصول لهذه الدرجة من القوة، يتضمن ذلك اتصال VPN تم إنشاؤه تلقائيًا ، واتصال Tor مهيأ مسبقًا ، وخدمة DNScrypt قيد التشغيل ، وكلها محسّنة لزيادة الأمان والخصوصية عبر الإنترنت.

تصفح الانترنت بشكل مجهول: يتم توجيه جميع اتصالاتك عبر الإنترنت من خلال VPN ثم شبكة Tor ، إلى جانب تشفير DNS ، لضمان أقصى قدر من الخصوصية.

استخدم أدوات التشفير والخصوصية المتطورة: تسمح لك هذه الأدوات بتشفير ملفاتك ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل الفورية لتعزيز خصوصيتك.

تعمل التوزيعة بواجهة xfce لكونها واجهة خفيفة وتناسب متطلبات التوزيعة.

توزيعة اكزيرو / XeroLinux

هذه التوزيعة مطورها لبناني مبنية على أرتش لينكيس باستخدام واجهة KDE Plasma.

حسنا هنا أنت أمام توزيعة عادية. كلمة عادية هنا بمعناها الجيد، بمعنى أنها لا تبحث عن الاستثناء او التعقيد وليست متخصصة بشئ معين. هذه توزيعة لعموم المستخدمين تهدف لتكون سهلة ومرنة ومستقرة وجميلة وتعدك فقط بما تريده وتحتاجه كمستخدم عادي.

ترفق التوزيعة ب AUR و Flatpaks وبمحدث T.U.I مما يعدنا بسهولة الاستخدام والعثور على التطبيقات التي تريدها وتشكيل نظامك كما تحب. توفر التوزيعة 5 سمات مميزة ومتباينة لتختار منها ما يعجبك دون الحاجة لأن تتعب نفسك بالتخصيص. إن كنت مستخدماً عادياً مثلنا فربما يجب أن تضعها بقائمتك فلعلها تكون توزيعتك القادمة.

الخاتمة : توضيح ورأي

كانت هذه قائمة بالتوزيعات العربية التي عثرنا عليها

نعلم انه يوجد المزيد مثل Arabian Linux و حيدر لينكس و سبيلي و اعجوبة و واحة وغيرهم الكثير إلا أننا في هذه المقالة التزمنا بالتوزيعات المستمرة والتي مازال لها دعم وتحديثات اما باقي التوزيعات فقد توقف دعمها منذ فترة طويلة.

أما عن سبب قلة التوزيعات العربية وتوقف اغلبها عن التطور بل وعدم معرفتنا بها حتى فهو يعود لسببين من وجهة نظري الشخصية:

الاول : عدم وجود جهة تهتم بجمعهم وعرضهم وتعريفهم للجمهور وهو مانحاول فعله بهذه المقالة والمجهود البسيط

الثاني : هو قلة الوعي واهتمام الشارع العربي بالبرمجيات الحرة وبنظام لينكس , هذا ان علم بوجوده اصلاً , وبالتالي قلة الدعم للمطورين مما ينعكس عليهم بالاحباط والتوقف في النهاية.

الحل : يجب ايجاد مؤسسة مجتمعية لمستخدمي لينكس العرب ودعمها بشكل ما ووضع اسس وقواعد واماكن للتجمع والتحاور

لحسن الحظ لدينا هنا مدونة لينكس العرب لتوعية المتلقي العربي

ولدينا موقع التواصل الاجتماعي بسام والذي يسعى مطوروه لجعله بديلاً عربيا موثوقاً للمواقع الاخرى مثل فيسبوك وتويتر مبني على الفيدفيرس او الاتحاد الاجتماعي وهو بنفس عالم مستدون وغيره الكثير وتستطيع العبور لاي منهم ببساطة

يمكنك تشبيههم بتوزيعات لينكس تحتلف فيما بينها لكن كلها على لينكس

في النهاية نتمنى نمو الوعي العام العربي باهمية البرمجيات الحرة ولينكس وان نرى المزيد من الدعم والتطوير ان شاء الله.